حللت أهلاً .. ووطئت سهلاً ..
ياهلا بك بين أخوانك اخواتك ..
ان شاء الله تسمتع معــانا ..
وتفيد وتستفيد معانـا ..
وبانتظار مشاركاتـك وابداعاتـك ..
ســعداء بتـواجـدك معانا .. وحيـاك الله

ملاحظة عزيزي الزائر لاتنس بعد التسجيل الذهاب
الى اميلك الذي زودتنا به لتفعيل حسابك في المنتدى



 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 (29 جمادي الأولى): وفاة السفير الثاني محمد بن عثمان العمري(رض)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عمارالجبوري
°• مؤسس المنتدى •°
°• مؤسس المنتدى •°
avatar

تاريخ التسجيل : 18/11/2011
نقاط : 6890
السٌّمعَة : 42
دولـتـي : عراقي , هلا ياصاحب النخوه
الجنس : ذكر
اوسمة العضو : الادارة

مُساهمةموضوع: (29 جمادي الأولى): وفاة السفير الثاني محمد بن عثمان العمري(رض)   الخميس 11 أبريل 2013, 5:41 am

مما جاء في الحديث عن الامامالصادق عليه السلام انه قال
احيو امرنا رحم الله من احيا امرنا


السفراء الاربعة للامام المهدي (عليه السلام)
1 عثمان بن سعيد العمري (رض):توفي عام 260 هجره مرقده في بغداد قرب سوق الهرج
2محمد بن عثمان بن سعيد العمري (رض):توفي عام 305 هجري مرقده في بغداد في جامع الخلاني
3ابو القاسم الحسين بن روح (رض):توفي عام 326هجري مرقده في بغداد قرب سوق الشورجه
4 ابو الحسن علي بن محمد السمري (رض):توفي عام 329هجري مرقده في بغداد في مسجد الفبلانيه.



.


السفارة مهمة شاقة وجليلة ومسؤوليةضخمة ،وقليل من الناس من يؤدي حقها على الوجه الاكمل ويخرج من عهدتها فكيف بمن عهدتإليه السفارة لينوب عن الإمام المعصوم الثاني عشر المهدي المنقذ عليه السلام وسط امواج الفتن والمحن . لقد تحمل هذا التشريف بكلجدارة وثقة الشيخ أبو جعفر محمد بن عثمان بن سعيد العمري الأسدي المعروف بالشيخ الخلاني، ثاني السفراء الأربعة ، مسؤولية النيابة عن الإمام

هذه نبذة مختصرة عن السفير الثاني من السفراء الأربعةزمن الغيبة الصغرى


http://2.bp.blogspot.com/-x1u8zomCKKY/T3rYrNZb7fI/AAAAAAAAAS8/UEA3CdS6xXs/s1600/15563722.jpg

الشيخ محمّد بن عثمان العمري(رضوان الله عليه)
(القرن الثالث الهجري - 305 هـ)
لم يمنعني ازدحام السياراتودخانها من عبور ساحة الخلاني فدخلت الى باحة المسجد الكبير . احتل الجامع موقعا تميزبه سالت عن شيخ الجامع فقالوا لي انه غير موجود.تجولت في باحة الجامع.كان ضريح الشيخالخلاني مصنوعا من النحاس ومقسما الى ثلاثة أقسام تعلوه لوحة كتب عليها اسمه وطريقةالصلاة عليه. محمد بن سعيد بن عثمان العمري،الخلاني كان السفير الثاني حوالي أربعينعاما.توفى عام305 هجرية وهو أطولهم سفارة.
ان جامع ألخلاني هو الجامعالوحيد ربما في العراق الذي يتساوى فيه ارتفاع قبته مع منارته.وربما حدث هذا بسبب التمويليوجد بداخله بئر يستعمله الناس هنا للاستشفاء من الإمراض الجلدية والتبرك.وقال ان هذاالجامع يضم اكبر مكتبة في العراق.لقد كانت الباحة واسعة وكبيرة.وقسم الضريح الداخليالى قسمين.ضم على اليمين ضريح الشيخ.أما القسم الأخر فاستعمل للصلاة

(اسمهوكنيته ونسبه (رضي الله عنه

الشيخأبو جعفر، محمّد بن عثمان بن سعيد العمري الأسدي،وينتهي نسبه إلى الصحابي الجليلعمّار بن ياسر.

)سفارته (رضي الله عنه

عيّنهالإمام المهدي (عليه السلام) سفيراً ثانياً له،وقائماً بأعماله، بعد وفاة السفيرالأوّل الشيخ عثمان بن سعيد العمري، وكانت مدّةسفارته أربعين سنة، من 265ﻫ إلى 305ﻫ.
أرسل الإمام المهدي(عليهالسلام) إليه كتاباً يُعزّيه فيه بوفاة أبيه،ويُثني عليه: «وكان من كمال سعادته أن رزقه اللهولداً مثلك، يُخلفه من بعده، ويقوممقامه بأمره، ويترحّم عليه».
وأعلمه الإمام المهدي(عليهالسلام) بزمن وفاته فهيّأ نفسه للموت، وأوصى إلى خلفه الشيخ الحسين بنروح النوبختيبأمر من الإمام المهدي(عليه السلام)

(مكانته (رضي الله عنه

يكفيفي سموّ شأنه وعظيم مكانته أن اختاره الإمامالمهدي(عليه السلام) سفيراً عنه، معوجود كوكبة من علماء الشيعة وخيارهم، وكانت له مكانةكبرى عند الشيعة، وقد اجمعواعلى عدالته ووثاقته وأمانته.

تلقيبه بالخلّاني

لُقّببالخلّاني نسبة إلى بيعه الخلّ، حيث كان يكتسب بهتستراً لأداء مهمّة النيابةللإمام المهدي(عليه السلام)
وقيل: لأنّه كان حليماً ورعاًتقياً، لا يحمل حقداً على أحدٍ قط، فهو خلّ وصديق وصاحب لكلّ الناس،فاشتهر عندالناس بالخلّاني.

رؤيته للإمام المهدي (عليه السلام)

سُئلالعمري: هل رأيت صاحب الأمر؟ قال: نعم، وآخر عهدي به عند بيت الله الحرام، وهويقول: «اللهم أنجز لي ما وعدتني»... ورأيته متعلّقاًبأستار الكعبة في المستجار وهويقول: «اللهم انتقم لي من أعدائك»(1)
وقال: والله إنّ صاحب هذاالأمر ليحضر الموسم كلّ سنة، يرى الناس ويعرفهم، ويرونه ولا يعرفونه.

منأقوال الأئمّة (عليهم السلام) فيه

1ـقال الإمام الحسن العسكري(عليه السلام): «العمري ـ أيعثمان بن سعيد ـ وابنه ثقتان،فما أدّيا فعنّي يُؤدّيان، وما قالا فعنّي يقولان،فاسمع لهما وأطعهما، فإنّهمالثقتان المأمونان»(2)
2ـ قالالإمام المهدي(عليه السلام): «والابن ـ أي محمّد ـوقّاه الله، لم يزل ثقتنا في حياة الأب رضي الله عنهوأرضاه، ونضّر وجهه، يجريعندنا مجراه، ويسدّ مسده، وعن أمرنا يأمر الابن، وبهيعمل، تولّاه الله...»(3)

3ـ قال الإمام المهدي(عليه السلام): «أجزل الله لكالثواب، وأحسن لكالعزاء، رزئت ورزئنا، وأوحشك فراقه وأوحشنا، فسرّهالله في منقلبه، وكان من كمالسعادته أن رزقه الله عزّ وجلّ ولداً مثلك يخلفه منبعده، ويقوم مقامه بأمره،ويترحّم عليه، وأقول: الحمد لله، فإنّ الأنفس طيّبةبمكانك، وما جعله الله عزّ وجلّفيك وعندك، أعانك الله وقوّاك وعضدك ووفّقك، وكانالله لك ولياً وحافظاً وراعياًوكافياً ومعيناً»(4).
4ـ قالالإمام المهدي(عليه السلام): «وأمّا محمّد بن عثمانالعمري رضي الله عنه، وعن أبيه من قبل، فإنّه ثقتي،وكتابهكتابي»(5).

ممّنروى عنهم

الإمام علي الهادي، الإمام الحسن العسكري، الإمامالمهدي(عليهم السلام)،أبوه عثمان بن سعيد العمري... .

الراوون عنه

عبدالله بن جعفر الحميري، إسحاق بن يعقوب....

( وفاته(رضي الله عنه
تُوفّي(رضي الله عنه) في 30 جمادى الأُولى 305ﻫ،ودُفن بالعاصمة بغداد،وقبره معروف يُزار في الجامع الخلّاني.وموضع قبره بوسط بغداد من جانب الرصافة وهو داخل جامع عرف بجامعالشيخ الخلانيوالجامعيقع على شارع الجمهورية قرب باب الشرقي . وكتب على باب الجامع الذي يليالمرقدالشريف هذه الأبيات عند تجديده سنة 1345 ه‍ :
معبد شرفه الله بقبر * سندفيهنائب المهدي محمد
شاده زيدان في جد ومال * وأخوه القاسم الشهم الممجد
عمراه عمر الرحمن قصرا * لهما في جنة الخلد مخلد
قد أتماه بناء أرخاه * " معبد أسسفي ذكر محمد

وهناكروايه اخرى تقول بأن وفاته في 29 جمادى الاولى


ــــــــــــــــ
1ـ الغيبة للشيخ الطوسي: 251.
2ـ المصدر السابق: 243.
3ـ المصدر السابق: 362.
4ـ المصدر السابق: 361.
5ـ المصدر السابق: 291.
مزيد من المعلوماتراجع :
موسوعة طبقات الفقهاء: 3 / 371 ، برقم : 1011 ، للعلامة المحقق آية الله الشيخ جعفر السبحاني ، طبعة : مؤسسةالإمام الصادق ( عليه السَّلام ) ، سنة : 1418 هجرية ، قم / إيران .
و لمزيد من التفصيليمكنك مراجعة المصادر التالية : الغيبة للطوسي : 353 ، رجال الطوسي : 420 برقم 36 ،و 434 برقم 22 ، رجال ابن داود : 233 برقم 971 ، رجال العلامة الحلي : 126 برقم 2 ،نقد الرجال : 219 برقم 16 ، مجمع الرجال : 4 / 131 ، جامع الرواة : 1 / 533 ، وسائلالشيعة : 20 / 252 برقم 741 ، الوجيزة : 157 ، هداية المحدثين : 110 ، بهجة الآمال: 5 / 332 ، تنقيح المقال : 2 / 245 برقم 7782 ، أعيان الشيعة : 2 / 47 ، معجم رجالالحديث : 11 / 111 برقم 7591 ، قاموس الرجال : 6 / 245 .
[11] لمزيد منالمعلومات يراجع : موسوعة طبقات الفقهاء : 4 / 426 ، تحت رقم : 1612 ، تأليف اللجنةالعلمية في مؤسسة الإمام الصادق ( عليه السَّلام ) ، الطبعة الأولى / سنة : 1418 هجرية، قم / إيران ، و للمزيد من المعلومات يمكنك مراجعة المصادر التالية أيضاً : رجال الطوسي: 509 برقم 101 ، رجال ابن داود : 323 برقم 1419 ق1 ، الكامل في التاريخ : 8 / 109، رجال العلامة الحلي : 149 ، التحرير الطاووسي : 257 برقم 38 ، جامع الرواة : 2 /148 ، وسائل الشيعة : 20 / 334 برقم 107 ، بهجة الآمال : 6 / 485 ، تنقيح المقال :3 / 149 برقم 11051 ، أعيان الشيعة : 2 / 47 ، الذريعة : 2 / 106برقم 419 ، معجم رجالالحديث : 16 / 274 برقم 11220 ، قاموس الرجال : 8 / 264 .




مرحبا بكم في منتدى الحمزة نت
بعض الاختصارات المهمه

>> قسم الاقتراحات <<
>>مركز خدمة الاعضاء والزوار<<
>>سجــــل الزوار<<
>>شكوى - سؤال - استفسار : راسلني من هنا <<
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
(29 جمادي الأولى): وفاة السفير الثاني محمد بن عثمان العمري(رض)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: القسم الديني :: ان الدين عند الله الاسلام-
انتقل الى: