حللت أهلاً .. ووطئت سهلاً ..
ياهلا بك بين أخوانك اخواتك ..
ان شاء الله تسمتع معــانا ..
وتفيد وتستفيد معانـا ..
وبانتظار مشاركاتـك وابداعاتـك ..
ســعداء بتـواجـدك معانا .. وحيـاك الله

ملاحظة عزيزي الزائر لاتنس بعد التسجيل الذهاب
الى اميلك الذي زودتنا به لتفعيل حسابك في المنتدى



 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فزت ورب الكعبة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عمارالجبوري
°• مؤسس المنتدى •°
°• مؤسس المنتدى •°
avatar

تاريخ التسجيل : 18/11/2011
نقاط : 6890
السٌّمعَة : 42
دولـتـي : عراقي , هلا ياصاحب النخوه
الجنس : ذكر
اوسمة العضو : الادارة

مُساهمةموضوع: فزت ورب الكعبة   الأربعاء 08 أغسطس 2012, 6:48 am


أبو الحسن علي بن أبي طالب يرجع نسبه إلى نبي الله إسماعيل (ع) وكان اصغر أخوته ,ولد وحسب اغلب المصادر في يوم ألجمعه 13 من شهر رجب بما يسمى عام الفيل وتوفي يوم 21 رمضان 40 هجريه ولد في ألكعبه ألمشرفه بعد أن أحست والدته فاطمة بنت أسد بالولادة انشق لها احد جدران ألكعبه لتلد الإمام لذالك سمي (بوليد ألكعبه) تكفل جده بتربيته بعد وفاة والده , هو بن عم الرسول (ص) وصهره , رابع الخلفاء الراشدين وأول ألائمه المعصومين, أول رجل دخل في الإسلام تزوج من فاطمة (ع) ابن الرسول (ص) في ألسنه ألثانيه للهجرة , شارك في كل غزوات الرسول(ص) ما عدا غزوة تبوك فقد خلفه الرسول على ألمدينه .
أما ألقابه فهي , ولي الله , حيدرا , المرتضى , أمير المؤمنين, يعسوب المؤمنين ويعسوب الدين , الصديق الأكبر , الفاروق الأعظم , باب مدينة العلم , وليد الكعبة ,وشهيد المحراب , داحي باب خيبر .
كني الأمام بابو الحسن , أبو تراب , أبو الحسين , أبو السبطين , وأبو الريحانتين .
أما أهم مؤلفاته فهي , نهج ألبلاغه , أنوار العقول من إشعار وحي الرسول , غرر الحكم ودور الكلم , نهج ألبرده .
تربى الأمام على يد الرسول (ص) وهذا الأمر كانت له دلالته وانعكاساته على شخصية الأمام (ع), فتربية الرسول له ثم مصاهرته أنما يعني الاصطفاء فكما أن الرسول تم اصطفاؤه فان عليآ ايظآ تم اصطفاؤه وقد ظهر ذالك في عدة نصوص منها .
1ـ علي مني وأنا من علي
2ـ من كنت مولاه فعلي مولاه
3ـ سدوا أبواب المسجد ألا باب علي
4ـ لا يحبه الأ مؤمن ولا يبغضه ألا منافق
ويكفي حق علي شموله بقول الله تعالى (أنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا) .
وقد تفوق الأمام علي بفقهه على جميع ألصحابه ولم يضاهيه احد في الفقه والعلم حتى أخر عمره . وهناك الكثير من النصوص النبوية التي تؤكد هذه الحقيقة منها (أنا مدينه العلم وعلي بابها ) كذالك كان الأمام يقول (سلوني عن كتاب الله فأنه ليس من إيه ألا وقد عرفت بليل نزلت أم بنهار ,في سهل أم في جبل , والله ما نزلت إيه ألا وقد علمت فيما نزلت وأين نزلت وعلى من نزلت , أن ربي وهب لي قلبآ عقولآ ولسانآ طلقآ ) ومثل هذه النصوص وغيرها تشير أن الأمام علي ورث عن الرسول العلم .
لم يكن الأمام مجرد قائد وجد في ظرف قاس فواجه هذا الظرف بما لديه من خبره وكفى , ولم يكن مجرد حاكم واجه تمرد من ألرعيه فتحرك لمواجهته وحسمة , ولم يكن الأمام مجرد صحابي تبعته ألصحابه كما يحاول بعض أهل ألسنه أن يصوروه , كلا بل كان الأمام نموذجآ خاصآ تربى تربيه خاصه ومنح علمآ خاصآ ووضع على كاهله القيام بدور خاص , فكون الأمام يواجه عائشة زوجة النبي ويقاتلها ويواجه معاوية وابن العاص وغيرهم من الذين خرجوا عن الدين الإسلامي وسنة الرسول وال بيته لابد أن يكون لديه علم خاص .
دفع الرسول (ص) الراية للإمام وهو ابن العشرين لشجاعته وإبائه حيث كان النصر حليف المسلمين في كل المعارك التي شارك بها الأمام , فشجاعته لا تحتاج إلى برهان وسيرته مع الرسول تشهد بذالك وخاصة عندما خلفه الرسول (ص) في فراشه عند هجرته إلى المدينة , يعتبر أول فدائي في الإسلام كونه فدى الرسول ليله ألهجره .لم يسجد لصنم , يعتبر احد كتاب الوحي والقراء ن .
اختاره الله وصيآ وامامآ وخليفة للمسلمين حسب خطبة الوداع حيث بايع الرسول بعد عودته من أخر حجه وهي (حجة الوداع )الأمام على ألخلافه من بعده في 28 ذو ألحجه من السنة العاشرة للهجرة وكان عمر الأمام آنذاك 35 عاما في (غدير خم) وهو مكان بين ألكعبه والمدينة لذالك سمي هذا اليوم بعيد الغدير يحتفل فيه كل شيعة أهل البيت والموالين لهم .
بعد وفات الرسول الكريم (ص) لم يسر ألصحابه على بيعته للإمام بل خالفوا وصيته ودبروا مكيدة للإمام بينما كان يغسل الرسول ويجهز لدفنه أن اجتمعوا بسقيفة بني ساعده لينصبوا أبو بكر خليفة للمسلمين بعد الرسول ومن هنا بدء العداء لآل بيت ألنبوه واستمر إلى ما لا نهاية , بدء الانقسام يدب في قلب ألامه الإسلامية وبدئت الخلافات والمنازعات على السلطة هي ألصفه ألغالبه على الإسلام والمسلمين وبدئت الخلافات ألداخليه والفتن الطائفية تنتشر وخاصة بعد خروج عائشة ومعاوية عن سلطه الأمام ,حدثت عده معارك بينهما منها صفين والجمل والنهروان كان النصر حليف الأمام فيها . كل هذا كان سببه بني أميه الذين كانوا يكنون العداء للرسول وال بيته منذ بداية الدعوة الاسلاميه إلى سقوط دولتهم عام 132 هجريه .استشهد الأمام على يد احد الخوارج وهو عبد الرحمن بن ملجم لعنه الله عليه في ليله التاسع عشر من رمضان في سنة 40 للهجرة عندما كان يصلي صلات الفجر في مسجد الكوفة لذالك لقب (بشهيد المحراب) وبفقدانه فقدت ألدوله الاسلاميه احد أهم أركانها واكبر علماء عصره علمآ وفقهآ وفصاحتآ وحكمه فسلامآ عليك أبا الحسن يوم ولدت ويوم استشهدت ويوم تبعث حيا.



مرحبا بكم في منتدى الحمزة نت
بعض الاختصارات المهمه

>> قسم الاقتراحات <<
>>مركز خدمة الاعضاء والزوار<<
>>سجــــل الزوار<<
>>شكوى - سؤال - استفسار : راسلني من هنا <<
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فزت ورب الكعبة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: القسم الديني :: ان الدين عند الله الاسلام-
انتقل الى: