حللت أهلاً .. ووطئت سهلاً ..
ياهلا بك بين أخوانك اخواتك ..
ان شاء الله تسمتع معــانا ..
وتفيد وتستفيد معانـا ..
وبانتظار مشاركاتـك وابداعاتـك ..
ســعداء بتـواجـدك معانا .. وحيـاك الله

ملاحظة عزيزي الزائر لاتنس بعد التسجيل الذهاب
الى اميلك الذي زودتنا به لتفعيل حسابك في المنتدى



 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الشهاده فی سبیل الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عمارالجبوري
°• مؤسس المنتدى •°
°• مؤسس المنتدى •°
avatar

تاريخ التسجيل : 18/11/2011
نقاط : 6890
السٌّمعَة : 42
دولـتـي : عراقي , هلا ياصاحب النخوه
الجنس : ذكر
اوسمة العضو : الادارة

مُساهمةموضوع: الشهاده فی سبیل الله   الأربعاء 19 ديسمبر 2012, 2:36 pm

الشهاده فی سبیل الله.


الشهادة مقام رفیع جعله الله لخاصة عباده الذین اختارهم لنفسه بعد أن عرفوه و عشقوه و ما أحلی تعبیر الخالق عزّوجل في مقام الشهادة:
"من طلبنی وجدنی و من وجدنی عرفنی و من عرفنی احبنی و من احبنی عشقنی و من عشقنی عشقته و من عشقته قتلته و من قتلته فعلیّ دیته و من علیّ دیته فانا دیته".


وتعني الحضور، والشهود، والقتل في سبيل الله. وقد وردت كلمة الشهادة في المصطلح القرآني بمعنى القتل في سبيل الله: {وَلاَ تَقُولُوا لِمَنْ يُقْتَلُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتٌ بَلْ أَحْيَاءٌ وَلَكِنْ لاَ تَشْعُرُونَ}(البقرة/154)، وجاء في آية أخرى: {إِنَّ اللَّهَ اشْتَرَى مِنْ الْمُؤْمِنِينَ أَنفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ بِأَنَّ لَهُمْ الْجَنَّةَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ…}(التوبة/111).



فهذا الفداء والتضحية بالنفس في سبيل الله والدين، غاية فلاح المؤمن. ومن يضحي بنفسه في سبيل الدين ينال الفوز والخلود في الآخرة، وتكون شهادته مثالا وأسوة يحتذي بها الآخرون.





أول من استشهدت في الإسلام


كانت سمية أمُّ عمار أول شهيدة في الإسلام قُتلت برمح أبي جهل تحت طائلة التعذيب. واستشهد من بعدها مسلمون آخرون منهم من قتل تحت التعذيب ومنهم من قتل أثناء المعارك ضد المشركين، ومنهم من قتل دفاعا عن الحق عند مواجهة حكام الجور، وكانوا بأجمعهم أسوة يقتدي بهم الأحرار على مدى الأيام.





سبب التسمیة بالشهادة


أما سبب تسمية مثل هذه الميتة بالشهادة فقد قيل: "لأن ملائكة الرحمة تشهده فهو شهيد بمعنى مشهود؛ وقيل: لأن الله وملائكته شهود له في الجنة؛ وقيل: لأنه ممن يشهد يوم القيامة مع النبي صلى الله عليه وآله على الأمم الخالية؛ وقيل لأنه لم يمت كأنه شاهد أي حاضر(مجمع البحرين، كلمة "شهد")، استنادا إلى الآية الشريفة: {..أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ}(آل عمران/169).





مقام الشهادة


إن لفيض الشهادة قيمة كبيرة حتى أن أولياء الدين طالما يسألون ربّهم أن يجعلها من نصيبهم. ونحن كثيرا ما نسأل الله في أدعيتنا أن يكتب لنا الشهادة. وقد وردت روايات كثيرة في فضل الشهادة ومكانة الشهيد. فقد قال رسول الله صلى الله عليه وآله: "فوق ذي كل بِرّ بِرّ حتى يقتل الرجل في سبيل الله، فإذا قتل في سبيل الله، فليس فوقه بِرّ" (بحار الأنوار 97: 10).


وجاء في الأحاديث أن الشهادة أفضل الموت، وقطرة دم الشهيد من أفضل القطرات، والشهادة تمحو الذنوب، والشهيد في أمان من سؤال القبر، وضغطة القبر، وهو في الجنّة مع الحور العين، وللشهيد حق الشفاعة، والشهداء أول من يدخلون الجنة، والجميع يغبط الشهيد على مكانته (راجع الروايات المتعلقة بالشهادة وفضيلة الشهداء في المصادر التالية: بحار الأنوار 97، وسائل الشيعة 11، ميزان الحكمة 5، كنز المال 4).


اعتبر الشيخ المفيد الشهادة مقاما رفيعا، ومن يصبر ويقاوم في سبيل الله حتى يراق دمه يصبح يوم القيامة من أمناء الله ذوي المرتبة السامية (أوائل المقالات للشيخ المفيد: 114). ومن جملة خصائص الشهيد النظر إلى وجه الله؛ وهذا ما ينفي البعد القذر من وجوده ويرتفع به إلى مرحلة الخلود والقداسة في ظل الشهادة.


الشهادة في مدرسة الوحي مطلوبة ومحبوبة، وقُضى جميع الأئمة بين قتيل أو مسموم، وكان موتهم الشهادة. ومع أن نفوس الأئمة وأولياء الله وعبادة المخلصين عزيزة، لكن دين الله أعز وأغلى. وعلى هذا يجب التضحية بالنفس في سبيل الله، ليسود الحق وهذا هو "سبيل الله".


توافرت ظروف في عهد سيد الشهداء جعلت من غير الممكن إيقاظ الأمة إلا بالتضحية والشهادة. ولم يكن من اليسير أن تنمو شجرة الدين إلا بدماء أعز الناس. وهذا ما جعل الإمام وأصحابه الشهداء يواجهون السيوف والرماح بوعي واندفاع لكي يبقى الإسلام بموتهم الدامي طريا يانعا. وظلت هذه السنة قائمة على مدى التاريخ، وأصبحت الشهادة درسا كبيرا وخالدا لكل الأجيال والعصور.


ومن يتمكن بلوغ هذه المرتبة بحيث يقطع جميع العلائق الدنيوية، تدفعه محبة الحياة الخالدة إلى اختيار الشهادة. ومن البديهي أن اجتياز هذه الموانع والوصول إلى مرحلة التحرر من جميع القيود الدنيوية يتطلب درجة عالية من الإيمان. ولهذا السبب فإن الشهادة هي أقرب الطرق وأوسطها للوصول إلى الله وإلى الجنة.




الذین یحصلوا علی درجة الشهداء دون المجاهدین في سبیل الله


من قتل دفاعا عن ماله وعن نفسه وعن شرفه ولنيل حقه، أو من يموت وهو مهاجر في سبيل الله، أو من يموت على الإيمان وعلى محبة أهل البيت وهو ينتظر الفرج لكي يحكم العدل، ومن يموت في سبيل طلب العلم أو في دار الغربة، والمرأة إذا ماتت في حالة الولادة، أو من يقتل وهو يؤدي واجبة في الأمر بالمعروف والنهي، فهو في جميع هذه الحالات شهيد.





الروایات الواردة حول الشهادة


1- قال رسول الله صلي الله عليه و آله :


فوق کل ذي بر بر حتي يقتل في سبيل الله فاذا قتل في سبيل الله فليس فوقه بر. وسائل الشيعه، ج11، ص10، حديث 21





2- قال رسول الله صلي الله عليه و آله :


اشرف الموت قتل الشهاده. بحارالانوار، ج67، ص8، حديث4





3- قال امير المومنين عليه السلام :


ان الموت طالب حثيت لايفوته المقيم و لا يعجزه الهارب ان اکرم الموت القتل. نهج البلاغه، خطبه123





4-قال رسول الله صلي الله عليه و آله :


اشرف القتل قتل الشهدآء.نهج الفصاحه، ص668





5- قال امير المؤمنين عليه السلام :


فو الله اني لعلي الحق. و اني للشّهاده لمحبّ. شرح نهج البلاغه، ج6، ص99 و 100





6- قال السّجاد عليه السلام :


حمدا نسعدبه في السّعداء من اوليائه و نصير به في نظم الشّهداء بسيوف اعدائه. صحيفه سجّاديه، ج41، دعاء1





7- قال رسول الله صلي الله عليه و آله :


من طلب الشّهاده صادقا اعطيها و لولم تصبه. کنز المعال، ج4، ص421، حديث11210





8- قال امير المؤمنين عليه السلام :


انّ الله کتب القتل علي قوم و الموت علي آخرين و کلّ آتيه منيّته کما کتب الله له فطوبي للمجاهدين في سبيل الله و المقتولين في طاعته. نهج السعاده، ج2، ص107





9- انّ عليّ ابن الحسين عليه السلام کان يقول : قال رسول الله صلي الله عليه و آله :


ما من قطره احبّ الي الله عزّوجلّ من قطره دمٍ في سبيل الله. وسائل الشيعه، ج11، ص8، حديث11





10- قال رسول الله صلي الله عليه و آله :


الشّهيد لايجد الم القتل الّا کما يجد احدکم مسّ القرصه. کنز المعال، ج4، ص398، حديث11103





11-قال الباقر عليه السلام :


اوّل قطره من دم الشّهيد کفّاره لذنوبه الّا الدَّين فانّ کفّارته قضاءه. وسائل الشيعه، ج13، ص85، حديث5





12- قال الصادق عليه السلام :


من قتل في سبيل الله، لم يعرّفه الله شيئاً من سيئاته. وسائل الشيعه، ج11، ص9، حديث19





13- قال رسول الله صلي الله عليه و آله : يعطي الشّهيد ستّ خصال عند اوّل قطره من دمه : يکفّر عنه کلّ خطيئه ويري مقعده من الجنه و يزوّج من حور العين و يؤمّن من الفزع الاکبر و من عذاب القبر و يحلّي حلّه الايمان.


کنز المعال، ج4، ص410، حديث1152





14- قال رسول الله صلي الله عليه و آله :


يشفع الشّهيد في سبعين من اهله. کنز المعال، ج4، ص401، حديث 11119





15- عن الصّادق عليه السلام عن آبائه عليه السلام انّ رسول الله قال :


ثلاثه يشفعون الي الله يوم القيامه فيشفّعهم : الانبياء ثمّ العلماء ثمّ الشّهداء. بحار الانوار، ج97، ص14، حديث24



مرحبا بكم في منتدى الحمزة نت
بعض الاختصارات المهمه

>> قسم الاقتراحات <<
>>مركز خدمة الاعضاء والزوار<<
>>سجــــل الزوار<<
>>شكوى - سؤال - استفسار : راسلني من هنا <<
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الشهاده فی سبیل الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: القسم الديني :: ان الدين عند الله الاسلام-
انتقل الى: